في
الإثنين 9 ذو الحجة 1439 / 20 أغسطس 2018

جديد الأخبار
جديد المقالات

حباشة

تابعنا
تابعنا على تويتر
شاردة 15
04-06-1433 08:56 PM




زيد الخيل بن مهلهل بن زيد بن منهب ... بن طيء الطائي ، وفد في سنة تسع ، وسمّاه النبي صلى الله عليه وسلم زيد الخير . كان شاعراً خطيباً شجاعاً كريماً يكنى أبا مُكْنف ، وقال المرزباني اسم أمه : قوسة بنت الأثرم : كلبية ، وكان أحد شعراء الجاهلية وفرسانهم المعدودين . وكان : جسيماً ، طويلاً ، موصوفاً بحسن الجسم وطول القامة ، وهو القائل :
وَخَيْبَةُ مَنْ يَخَبُّ عَلَى غَنِيٍّ=وَبَاهِلَةُ بنُ يَعْصُرَ والرِّكَابُ
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لزيد الخيل :ما وصف لي أحد في الجاهلية فرأيته في الإسلام إلاّ رأيته دون الصفة غيرك ....
وكان من أجمل الناس ، وقال في آخره فأقام بقردة ثلاثة أيام ، ومات فأقام عليه قبيصة بن الأسود بن عامر المناحة سنة ، ثم توجه براحلته ورحله، وفيها كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فلما رأت امرأته الراحلة ليس عليها زيد ضربتها بالنار فاحترقت فاحترق الكتاب
(1)


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) ابن حجر ، " الإصابة " 1/555 ، 556 .


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1518


الفيس بوك

خدمات المحتوى


أ.د: عبدالله أبوداهش
تقييم
1.01/10 (23 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لدار الدكتور عبدالله أبوداهش للبحث العلمي والنشر
الرئيسية |الأخبار |الصور |المقالات |الملفات |الفيديو |راسلنا | للأعلى
get firefox
Copyright © 1439 www.darabu-dahesh.com - All rights reserved