في
الأحد 12 صفر 1440 / 21 أكتوبر 2018

جديد الأخبار
جديد المقالات

حباشة

تابعنا
تابعنا على تويتر
الغربال 5
05-21-1431 07:46 PM

قال أحد شعراء جنوبي الجزيرة العربية يمدح أحد أصحابه , ويلتمس منه نوالا :


خطرت فقل للفصن صلَّ على النبي= وبدت فقلنا للشموس تحجبي 
شمس تقول لمقلة الرأي لها= من بعد رؤياها اذهبي لا تذهبي
أصبحت مثل النجم ينحو مشرقاً= فترده الأفلاك نحو المغرب
ياقلب كفر زور لهوك بالهدى= وانشر لأخبار الحبيب الطيب
نجل المكارم أبكر بن محمد = على النجابة طيّب من طيب


كنت أسمع للأخ الصديق الأستاذ حسن بن إبراهيم الفقيه , وهو ينشد هذه الأبيات على أنها لأحد شعراء تهامة عسير من الحفظيين البكريين آل عجيل سكان بلدة رجال ألمع , فأسعد أيما سعادة , وبخاصة أن منشدها يحسن توجيه النص , ويعلي من قدره لتخصصه في لغة العرب , وتفوقه في محفوظاته, وكان الغرض من هذه الأبيات أن صاحبها كان يطلب نوالاً مادياً من أحد وجهاء القنفذة : البندر التهامي المعروف , وحيث إن هذا الشأن لا يهمنا كثيراً بقدر اهتمامنا بحقيقة هذا النص نفسه , إذ وجدتُ أنّ الشيخ القاضي محمد علي الشوكاني (1173 -1250 هـ ) قد أورد البيت الأول في تاريخه : "البدر الطالع بمحاسن من بعد القرن السابع " فظننت عندها أن هذا من باب التضمين , ولكن الشاعر من بعد يحسن القول , ويجيد النظم ألا تراه في في البيت الثالث وقد صدح :


أصبحت مثل النجم ينحو مشرقاً= فترده الأفلاك نحو المغرب

عجيب أمر هذه الشاعر! أتراه من المحزونين ذوي الحيرة ؟ أم كبابه الزمان فتقدم غيره , وهو الأحق : صاحب الفلاح والنباهة , وهذا ممكن واقع , يعلمه الناس , وقد دبره الله , فله الأمر كله , وهو العليم الحكيم .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1309


الفيس بوك

خدمات المحتوى


أ.د. عبدالله أبوداهش
أ.د. عبدالله أبوداهش

تقييم
1.00/10 (27 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لدار الدكتور عبدالله أبوداهش للبحث العلمي والنشر
الرئيسية |الأخبار |الصور |المقالات |الملفات |الفيديو |راسلنا | للأعلى
get firefox
Copyright © 1440 www.darabu-dahesh.com - All rights reserved